موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

وزير الداخلية اليمني: لا نستطيع دخول عدن من دون إذن الإمارات

0 10

قال نائب رئيس الحكومة اليمنية وزير الداخلية أحمد الميسري، إن “الإمارات هي المسؤولة عن السجون في مدينة عدن”، لافتاً إلى أن “مسؤولي الحكومة يضطرون إلى طلب الإذن من أبوظبي لدخول المطار أو الميناء”.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها لقناة “بي.بي.إس” الأميركية، وهي الحلقة الأحدث في سلسلة التصريحات اليمنية الرسمية التي تكشف حقيقة الممارسات الإماراتية في المناطق اليمنية المحررة من جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، والتي تعد فيها أبوظبي صاحبة القرار الأول على حساب الشرعية اليمنية، بوصفها العمود الثاني في التحالف الذي تقوده السعودية.

وأكد الميسري رداً على سؤال حول إعاقة الإمارات عمل الحكومة، أنه لا يمكنه الدخول أو الخروج من عدن أو الذهاب إلى الميناء والمطار في المدينة بدون إذن من الإمارات.

وأكد الميسري أن السجون في مدينة عدن تخضع لإشراف الإمارات والقوات الموالية لها، مضيفاً “أنا كوزير داخلية ليست لدي سلطة على السجون في عدن، فما هو تقييمي كوزير داخلية”.

ودعا وزير الداخلية اليمني دول التحالف إلى أن تثبت أنها جاءت لدعم الحكومة الشرعية، وتساعد الأخيرة على القيام بعملها، وأعلن أنه سيتجه لعقد مؤتمر صحافي لكشف ذلك ولكن ليس الآن.

وأشار الميسري إلى أن التدخل السعودي والإماراتي يجب أن يكون في الحرب مع الحوثيين، وبمجرد تحرير أي منطقة ينبغي السماح للحكومة الشرعية بالقيام بعملها.

وتعد تصريحات الميسري هي الأحدث لمسؤول رفيع في الحكومة اليمنية يوجه الاتهامات المباشرة للإمارات، بممارسات باتت تُوصف في أوساط يمنية بأنها أقرب إلى “احتلال”، من خلال جملة التصرفات التي تعيق عمل الحكومة الشرعية.

وسبق أن أعلن الميسري في تصريحات تلفزيونية سابقة، أن الإمارات هي من يعيق عودة الرئيس عبدربه منصور هادي إلى العاصمة المؤقتة عدن، مؤكداً أن هادي ليس سفيراً لليمن في السعودية، حتى يبقى في الرياض.